الأمومة و الطفولة

..القئ لدي الاطفال من الاسباب الي العلاج:

..القئ لدي الاطفال من الاسباب الي العلاج:
الجميع يعلم ان قئ الطفل و بخاصة الرضيع أمر طبيعي و معتاد و لكنه إذا استمر لوقت طويل او تكرر بشكل متقارب هنا من الممكن ان يكون سبباً و جزءاً من عدد من الامراض الكثيره التي تصيب الاطفال الرضع في البدايه..و لكنه لا يستدعي القلق طالما يبدوعلي الطفل أنه بصحه جيده..فهناك بعض الاشارات الاخري الي جانب القئ التي تكون دليلاً علي وجود مشكلة ما عند الطفل..

..أسباب القئ لدي الاطفال:


1:إلتهاب المعده و الامعاء: من الممكن ان يكون طفلك مصاب بإلتهاب شديد في الامعاء و يكون هذا هو السب الاكثر شيوعاً في إصابة الطفل بالقئ و الي جانب القئ لابد و ان يكون الطفل مصاب بارتفاع درجة الحراره بشكل خفيف و يكون السبب في هذا الإلتهاب هو الإصابه بعدوي فيروسيه مثل الفيروس العجلي أو عدوي بكتيريه تتسبب فيها بكتيريا العطيفه
2: وجود حساسيه تجاه طعام معين:إذا كان الطفل يعاني من حساسيه تجاه بعض الاطعمه فإن الاعراض تظهر عليه خلال وقت قليل من تناول الطعام و تتمثل هذه الاعراض في الغثيان و القئ و ايضاً ظهور طفح جلدي قد تحدث كافة الاعراض لدي طفل و قد يحدث عرض واحد او اثنين لدي بعض الاطفال..
3:التهاب السحايا البكتيري:هذا الالتهاب هو عباره عن عدوي خطيره تصيب الدماغ و لكنه مع التطور الطبي و تطوير اللقاحات التي تُعطي للاطفال فقدإنخفضت نسبة الاصابه بهذا الالتهاب.. و من الاعراض التي تشير الي الاصابه به حدوث تقئ شبه مستمر مع إرتفاع في درجة حرارة الجسم بالاضافه الي صراخ الطفل الحاد مع وجود تصلب في الرقبه..
4:الإرتجاع أو التسرب: و هو ما يشبه القئ الي حدٍ ما و لكن الفرق بين الارتجاع و القئ هو انه يحدث بدون مجهود علي العكس من القئ كما ان الارتجاع يكون أكثر شيوعاً لدي الاطفال الذين يقل عمرهم عن عام واحد و يحدث الارتجاع فور الرضاعه و ربما يكون بهدف تفريغ المعده بسبب إمتلائها بشكل كبير..

هناك مجموعه من الاسباب الاخري التي يحدث بسببها القئ المستمر للطفل ألا و هي:


تناول كميات كبيرة من الأطعمة وبخاصة الأطعمة ذات الطعم الحلو أو الأطعمة الدهنية.
الشعور بالاضطراب أو القلق أو التوتر.
الإصابة بأنواع أخرى من الأمراض بما في ذلك الإنفلونزا.
الإصابة بالعدوى مثل التهاب الزائدة الدودية..
التهابات الجهاز التنفسي: و التي من الممكن أن تؤدي العدوى والسعال إلى القيء
المعدة الخاوية: إذا لم يتناول الطفل طعاماً طوال اليوم فقد يتقيأ رغوة بيضاء بسبب خلو المعده من الطعام
الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة: من الممكن أن يكون القيء عَرض لبعض الأمراض الصحية الأكثر خطورة مثل
العدوى: كما في حالات التهاب السحايا وعدوى المسالك البولية والتهاب الأذن الوسطى
التهاب الزائدة الدودية: يكون القيء وألم المعدة من الأعراض الشائعة له
انسداد في الأمعاء: الذي يحدث بسبب العيوب الخلقية، مثل: التواء أو تضيق الأمعاء

..الحالات التي ينبغي فيها علي الام مراجعه الطبيب:


ظهور علامات الجفاف والتي تتمثل بجفاف الفم، والعيون الغائرة وانخفاض التبول..
وجود مشكلة واضحة في الحفاظ على السوائل..
أن يكون القيء باللون الأصفر المُخضر الاقرب الي لون القهوه أو احتوائه على الدم بشكل واضح
الشعور بألم البطن الشدد أو أن يكون في حالة أو تصلب أو انتفاخ..
التهيّج الشديد..
في الحالات التي يُعاني فيها الطفل الرضيع من القيء القوي..
الحالات التي يُعاني فيها الطفل الذكر من انتفاخ أو احمرار أو ألم في كيس الصفن..
انخفاض معدل زيادة الوزن لدى الطفل و ذلك بسب سوء التغذية عند الإصابة بالقيء..
ان يكون الطفل يعاني من السعال أو الشرقة..
المُعاناة من حرقة المعدة.
ملاحظة أنّ حالة الطفل الصحيه و البدنيه ليست على ما يُرام
..طرق التعامل الصحيح مع قئ الطفل:


1: إذا كان طفلك عمره أقل من سنة يُنصح بزيادة معدل الرضاعة الطبيعية كل ساعة مع إعطاء رضعات صغيرة (خمس أو عشر دقائق في الأكثر)..
2:بالنسبة للرضاعة الصناعيه علي الام الالتزام بالرضاعة في أوقاتها المحدده..
3: إعطاء الطفل محلول معالجة الجفاف اذا تعرض للقئ بشكل مستمر لتعويض الفاقد من السوائل والأملاح وإذا لم يستسغ الطفل طعمه يمكن خلطه مع قليل من عصير الفاكهة الطبيعي حتي يتمكن الطفل من تناوله بسهوله..
4: إطعام الطفل السيريلاك أو بعض البطاطس المسلوقة أو قطعة موز مهروسة إذا كان قد وصل الي العمر المناسب لتناول بعض الاطعمه البسيطه و الصلبه..

بعض النصائح لمنع قئ الطفل:


من خلال القيام ببعض الأمور يمكن العمل علي إيقاف القئ و يتم ذلك من خلال:
1:عدم السماح للطفل بالإستبقاء بعد تناول الطعام..
2:زيادة عدد وجبات الطفل الي خمس وجبات مع تقليل الكميه التي يتناولها في الوجبه و ذلك علي حسب الكميه التي كان يتناولها في الثلاث وجبات السابقه قبل اصابته بالقئ..
3:في حالة إستلقاء الطفل يجب وضع رأسه أعلي بقليل من قدميه..
4:من الافضل تجنب بعض الاطعمه التي تتسبب في شعور الطفل بالغثيان..
5:تناول شاي الزنجبيل فهو يحتوي علي خصائص مضاده للقئ..
6:دعم الطفل و مساعدته علي القيام بالتنفس العميق بشكل متكرر..
7:العمل علي شرب كميه كافيه من الماء لا تقل عن لترين..
8:تقديم بعض الاطعمه الخفيفه الي الطفل والتي لا تتسبب في تهيج المعده كالموز و الخبز و الزبادي و حساء الدجاج و البطاطا المهروسه و الارز..

..بعض الاعراض الخطره التي قد تترتب علي اصابة الطفل بالقئ المستمر:


..قد يحدث جفاف و فقدان كبير للسوائل: و في هذه الحاله علي الام مراقبه الامر بدقه فحدوث الجاف من أكثر الاسباب التي تدعو للقلق في حالة القئ فهو يعني فقدان الجسم لكميه كبيره من الماء في الجسم تتعدي الحد الطبيعي..و هناك مستويات للجفاف..
1: الجفاف الطفيف:من الاعراض التي تشير الي الاصابه بالجفاف البسيط هو العطش المستمر و جفاف الفم الي حدٍ ما و في هذه الحاله يجب المتابعه و المراقبه حتي لا تسوء الحاله و التصرف بشكل سريع في حالة أن إزداد الامر سوءاً..
2:القئ المتوسط أو الشديد: في هذه الحاله يكون علي الوالدين ضرورة زياره الطبيب إذا لاحظوا وجود جفاف شديد في الفم و قلة التبول في حالة الاطفال الكبار بينما الاطفال الرضع فيكون هناك جفاف في الحفاض لمدة ست ساعات ووجود بروده في اطراف الجسم و أحياناً تعرق.. الي جانب قلة نشاط الطفل و خموله بشكل كبير و معاناته من صعوبه في التنفس و احياناً سرعه في التنفس


..الوقايه من حدوث جفاف للرُضع:


إذا كان عمر الطفل لا يتجاوز العام و في حالة الرضاعه الطبيعيه فليس هناك داعي لحصول الطفل علي المحاليل التي تؤخذ عن طريق الفم و ذلك لان حليب الام سهل الهضم و لن يمثل مشكله الا انه في حالة استمرار القئ فتره مع الرضاعه الطبيعيه فينصح بزيادة عدد الرضعات اليوميه مع التقليل من الكميه في كل رضعه..
فمن الممكن إرضاع الطفل لمدة خمسة دقائق فقط كل نصف ساعه الي ساعه كامله و ذلك في حالة اذا تقئ الطفل اكثر من مره و بعد ان ينقطع القئ لمدة اربع ساعات يمكن العوده الي الرضاعه بالشكل المعتاد..
.يمكن إستخدام مضخة الحليب في حال استمرار التقيؤ لفتره والقيام بإعطاء الطفل 5-10 مل و هو بما يعادل ملعقة إلي ملعقتان طعام من الحليب الذي تم شفطه ويمكن استخدام الملعقة أو المحقنة لإعطاء الطفل الحليب حتي يتوقف القئ ثم تعود الام الي الرضاعه بالطريقه المعتاده مره اخري..
..في حالة تفاقم المشكله و عدم التمكن من حلها و السيطره عليها بالطرق السابقه فمن الافضل استخدام محاليل معالجة الجفاف..
..أما بالنسبة للرضع الذين يعتمدون علي الرضاعه الصناعيه

في هذه الحاله من الافضل اللجوء الي العلاج من خلال المحاليل الفمويه و هومحلول مكون من الماء والملح والسكر المستخدم لإعادة التوازن الصحيح للسوائل والمعادن وتعويض سوائل الجسم المفقودة والحفاظ على رطوبة الجسم..
..وقاية الأطفال الاكبر سناً من الاصابه بالجفاف بسبب القئ:

اذا كان الطفل قد تجاوز عمر العام فمن الممكن إعطائه بعض المشروبات التي تساعد في التقليل من اعراض الجفاف اذا تم ملاحظة بدايات للامر و من هذه المشروبات و السوائل صودا الليمون و مشروبات الزنجبيل فهم لهم تآثير مضاد للقئ..و هذا الي جانب استخدام المحاليل الفمويه التي تساعد في اعادة التوازن بداخل الجسم..
كل هذه الامور الي جانب الراحه و تجنب استخدام الادويه مع اختيار الطعمه المناسبه التي تساعد في علاج الامر لا تفاقمه..


..الخاتمه:


القئ الذي يحدث بشكل غير طبيعي هو إشاره إلي ان وجود مشكله أكبر و قد تكون هناك عدد من المشكلات التي تستدعي التدخل السريع قبل أن تتفاقم المشكله و يسوء الوضع.لذا لا ينبغي اهمال قئ الطفل بالاخص اذا استمر لوقت طويل أو تكررعلي مدار اكثر من يوم كما ان له أكثر من شكل غير طبيعي يشير إلي ضرورة التدخل الطبي السريع..لذا يجب الانتباه و ضرورة طلب المساعده في حالة أن وجدتي طفلك في حال لما تعتديه..
F.G..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى